لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.
نحن ندعم المستعرضات التالية:

Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
المناطق
وجهات تحظى بإقبال متزايد
تعتبر مدينة بريسبان ثالث أكبر المدن الأسترالية، ومركزًا لحضارة الكوينزلاند، حيث... المزيد
1
بريسبان
تعتبر مدينة بريسبان ثالث أكبر المدن الأسترالية، ومركزًا لحضارة الكوينزلاند، حيث توفر لمحة خاطفة عن الماضي وتقدم نظرة استشرافية للمستقبل. أما للتعرف على ماضي المدينة، فقم بزيارة الطاحونة الهوائية ومكان المفوضية القديم، الذي شيده المعتقلون عام 1828، أو انطلق نحو الحاضر (وما بعده) وقم برحلة إلى معرض الفن الحديث. امتزج بالسكان المحليين على قمة جبل موينت كوت-ثا، أو قم بجولة نهرية عبر نهر بريسبان حتى تصل إلى الضفة الجنوبية للشاطئ النهري على قارب سيتي كات، واحرص على أن تصل إلى قمة المتعة بعد ذلك من خلال زيارة محمية لون باين كوالا، والتي تأوي حيوانات الكوالا والكانجارو.
هناك كمٌ وافر من الجمال المذهل والأشياء الجذابة التي تخطف العقل في انتظارك... المزيد
2
كوينز تاون
هناك كمٌ وافر من الجمال المذهل والأشياء الجذابة التي تخطف العقل في انتظارك بمدينة كوينزتاون المنتجعية، والتي تعرف أيضًا بسكانها من الهوبيتس (كائنات خيالية تشبه الأقزام)، وقد تم تصوير الجزء الأكبر من سلسلة "لورد أوف ذا رينجز" في هذه المنطقة. ويتوافد محبو الخروج في المناطق المفتوحة إلى مدينة كوينزتاون للاستمتاع بالتجديف بزوارق الكياك والقفز بالحبال المطاطية وركوب القوارب النفاثة وركوب قوارب الشلالات النهرية والتنزه سيرًا على الأقدام والتزحلق. ويمكن للمغامرين الأكثر اعتدالاً القيام بجولة بحرية هادئة تجوب جزيرة ميلفورد ساوند المجاورة، والتي تعد جزءًا من حديقة فيجوردلاند الوطنية، والتي تعد موقع تراث عالمي. ويوجد بهذه المنطقة نحو 75 مصنعًا لصناعة النبيذ من العنب الأسود الموجود بجزيرة ساوث آيلاند (جزيرة الجنوب).
يساعد ذلك المزيج الهائل من التراث الأوروبي والبولينزي والأسيوي والتراث الماوري... المزيد
3
أوكلاند الوسطى
يساعد ذلك المزيج الهائل من التراث الأوروبي والبولينزي والأسيوي والتراث الماوري القوي على منح مدينة أوكلاند ذلك الطابع الثقافي المميز لها. ويمكنك التعرف على تاريخ أكبر مدينة بولينزية في العالم من خلال تفقد الكنوز الماورية الموجودة بمتحف أوكلاند وتفقد جوانب حياة المستوطنين الذين عاشوا في قرية هويك التاريخية في القرن التاسع عشر. تسوق من أجل شراء ما يناسبك من المصنوعات اليدوية البولينزية في سوق أوتارا أو مشاهدة المارة الذين يجوبون شوارع بونسونبي وبارنيل الصاخبة. أما عن هواة المغامرة فيمكنهم الاستمتاع بما يلائمهم من التجديف بزوارق الكياك والإبحار والقفز بالحبال المطاطية من أماكن مرتفعة.
تزخر مدينة ولينجتون بشوارع داخلية تتسم بالتعقيد؛ مما يجعل من الأسهل استكشافها... المزيد
4
ولينجتون
تزخر مدينة ولينجتون بشوارع داخلية تتسم بالتعقيد؛ مما يجعل من الأسهل استكشافها سيرًا على الأقدام، هذا إلى جانب مجموعة كبيرة من الأنماط المعمارية الزاخرة، بدءًا من الأكواخ الخشبية التي تعود للقرن التاسع عشر وحتى الروائع المعمارية التي تم بناؤها وفقًا لطراز آرت ديكو. استكشف الأصول الماورية لهذه المدينة من خلال زيارة متحف مدينة ويلينجتون وبحرها ومتحف نيوزيلاندا. ثم تناول بعض القهوة واستمتع بمشاهدة المارة في منطقة قصر كورتني النابضة بالحيوية أو استكشف المدينة من أعلى جبل فيكتوريا ذي المشاهد الخلابة. وعندما تغيب الشمس عن مدينة ولينجتون العاصفة، يمكنك القيام بجولة ليلية لمحمية كاروري للحياة البرية لتتمكن من مقابلة بعض السكان ذوي الأصول المختلفة.
نظرًا لموقعها على الساحل الجنوبي الشرقي لأستراليا، تعد مدينة هوبارت النابضة... المزيد
5
هوبارت
نظرًا لموقعها على الساحل الجنوبي الشرقي لأستراليا، تعد مدينة هوبارت النابضة بالحيوية نموذجًا فريدًا للمزج ما بين القرن التاسع عشر والقرن الحادي والعشرين. وتقف المقاهي والمطاعم والاستوديوهات المواجهة للمسطحات المائية في هذه المدينة التي تعد أكبر مدن تسمانيا على المكان الذي كانت تشغله منذ قرون عديدة مستودعات البضائع التي تم تحويلها والتي كانت تطل على المرفأ الصاخب والرائع بيخوته وقوارب الصيد التي ترسو عليها. ومما يزيد من سحر هذه المدينة ما تتمتع به من مناظر فنية نشطة وأنشطة ترفيهية ليلية نابضة بالحيوية والطابع المريح والمرفه الذي يسير به يومك في هذه المدينة.
على الرغم من أن مدينة كرايستشيرش لا تزال تتعافى من الزلزال الذي وقع في 22 فبراير... المزيد
6
كرايستشرش
على الرغم من أن مدينة كرايستشيرش لا تزال تتعافى من الزلزال الذي وقع في 22 فبراير 2011، إلا أنها تزخر بالعديد من أشكال الفنون والمغامرة والتفاؤل. فهي تمثل بوابةً لمنطقة كانتربري الجميلة، حيث تضم مجموعة من المشاهد المثيرة والرياضات الحافلة بالمغامرات على خلفية ساحرة تتألف من قمم شاهقة. كما يشهد وسط المدينة العديد من معالم الجذب السياحي والأعمال التجارية التي يُعاد فتحها للجمهور.
تقدم هذه المدينة المفعمة بالحيوية الكثير من الأنشطة التي تتفاوت بين القفز... المزيد
7
تاوبو
تقدم هذه المدينة المفعمة بالحيوية الكثير من الأنشطة التي تتفاوت بين القفز بالمظلات وركوب القوارب النفاثة والقفز بالحبال المطاطية (القفز البنجي). استكشف العجائب التي تزخر بها حديقة متنزه أوراكي كوراكو الحراري، والذي يضم الكهوف وينابيع المياه الساخنة وحمامات الطين المتأججة. أمعِن النظر في كل ما حول بحيرة توبو لترى الجبال البركانية الخلابة بحديقة تونجاريرو الوطنية، واحرص على زيارة شلالات هوكا، وهي إحدى العجائب المائية الكبرى بنيوزيلاندا.
تعد مارجريت ريفر (نهر مارجريت) منطقة ومدينة بها سوق حيوي وتشتهر بالنبيذ ورياضة... المزيد
8
مارغريت ريفر
تعد مارجريت ريفر (نهر مارجريت) منطقة ومدينة بها سوق حيوي وتشتهر بالنبيذ ورياضة ركوب الأمواج الرائعة وبها خط ساحلي خلاب وكهوف بها العديد من الغرف وغابات أشجار الكاري المليئة بالأسرار (أوكالبتوس). وتنتج هذه المدينة أنواع مختلفة من النبيذ المصنوع من العنب الأحمر مثل الكابرنيه سافينيوه وشيراز وسيميليو في أكثر من 200 حقل من حقول العنب المنطقة. ويقام مهرجان سنوي لمنطقة النبيذ في مدينة مارجريت ريفر في بستان بائع النبيذ، الذي يجذب الأشخاص الذواقة المتحمسين لهذا النوع من المشروبات من كل أنحاء العالم.
إن شواطئ بروم الاستوائية ليست جميلة فحسب، وإنما تعد تاريخية أيضًا. ويسمى شاطئ... المزيد
9
بروم
إن شواطئ بروم الاستوائية ليست جميلة فحسب، وإنما تعد تاريخية أيضًا. ويسمى شاطئ كابل ذات الرمال البيضاء بهذا الاسم نظرًا لوجود كابل البرقيات الذي يمر تحت سطح البحر والذي تم وضعه في أواخر القرن التاسع عشر ليربط ما بين بروم وسنغافورة. وعلى مقربة من الكثبان ستجد حديقة مينيير بارك، وإلى الناحية الشرقية من الشاطئ ستجد شاطئ تاون بيتش الذي يعد موطنًا لظاهرة طبيعية شهيرة وهي، الطريق المتدرج إلى القمر (رؤية القمر في وقت الغروب في أفق البحر من على مسافة ليست بالبعيدة وكأن هناك سلالم متدرجة توصل إليه). كما يمكنك السفر عبر الزمن لتصل إلى حقبة ما قبل التاريخ من خلال التوجه إلى منطقة جانثيوم بوينت، وتفقد آثار أقدام الديناصورات التي كانت موجودة في هذه المنطقة منذ حوالي 130 مليون عام.
شاطئ سرفرز بارادايز (أو جنة عشاق ركوب الأمواج بالألواح الشراعية) الذي يعد اسمًا... المزيد
10
سيرفرز بارادايس
شاطئ سرفرز بارادايز (أو جنة عشاق ركوب الأمواج بالألواح الشراعية) الذي يعد اسمًا على مسمى بالفعل الملاذ لكل من يعشق البحار عشقًا جمًا ويتمنى ألو يصبح موجة من أمواجه المتلاطمة. وهذا الشاطئ عبارة عن شريط من الرمال الذهبية الناعمة التي تتيح مناخًا مثاليًا لركوب الأمواج أو الإمساك بالطبق الطائر أو حتى الاكتفاء باستقبال بعض أشعة الشمس. بعد ذلك، توقف عند واحد من 150 مطعمًا ومقهى على شاطئ سرفرز بارادايز لاستجماع قواك مرة أخرى وتناول بعض الطعام والشراب، أو توجه إلى منتجع الجانب الشمالي الصحي اليومي لتهدئة عضلاتك التي أنهكها ركوب الأمواج وترطيب بشرتك التي لفحتها أشعة الشمس.