لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
الفنادق القريبة
التعليقات (1,183)
تصفية التعليقات
1,183 نتائج
تقييم المسافر
942
192
34
7
8
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
942
192
34
7
8
طالع آراء المسافرين:
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 6 من 1,183 تعليق
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة تعليق 6 نوفمبر 2012

كان هذا الخريف الثاني لنا في فندق بريكرز و مرة أخرى بمقابل معقول، حصلنا على غرفة لطيفة لها إطلالة على البحر (باستثناء مكيف الهواء الصاخب) و وصول سهل للشاطىء (الصناعي) في مقدمة الفندق. و أفضل الأشياء جميعاً، هو السير بمحازاة الحاجز المرجاني المدهش من أجل الغوص. الفارق الوحيد هذه المرة كان بسبب أن الفندق كان محجوز كلياً و كانت معاناة بالنسبة لنا أن نحصل على طاولة مناسبة للإفطار و خصوصاً في العشاء. النوادل بذلوا أقصى ما في وسعهم ليسايروا الازدحام (و استجابوا بشكل رائع عندما كانت تمطر في الإفطار!) و كمحصلة فإن خدمة المطعم كانت على درجة عالية من الكفاءة. الطعام كان متنوع بطريقة معقولة و كانت وجبة الإفطار الأكثر إمتاعاً بينما كانت خيارات الغداء محدودة للغاية. كانت خيبة أملنا الوحيدة هي خدمة الواي فاي الضعيفة و التي اقتصرت على بعض الأماكن العامة و كانت متقطعة على أحسن الأحوال.

1  أشكر Cestrian56
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة تعليق 5 نوفمبر 2012

ذهبت إلى فندق بريكرز لمدة أسبوعين في سبتمبر 2012 بناءً على توصية من صديق و الذي مكث هنا و أحب الفندق. كنا نحتاج إلى عطلة للاسترخاء و بدون أي صراع مع إمكانية ممارسة الغوص و كان هذا مثالي. كان الغوص رائعاً، حتي أنني رأيت أخطبوطاً. كل شيء هنا نظيف للغاية و هم فخورون جداً بمطبخهم على وجه الخصوص، و الذي يقومون بفتحه للنزلاء حتى يروا مدى نظافتهم. الطعام جيد حقاً و هناك الكثير من التنوع. و قد نمنا جيداً بشكل لا يصدق طوال الأسبوعين كاملين حيث أن الفراش كان مريحاً للغاية و هناك ضوضاء قليلة جداً من منطقة البار أو من مكان آخر. الشاطىء رائع، و كذلك حمام السباحة في الفندق. و لم تكن هناك أي مشكلة في إيجاد الكراسي للجلوس في الشمس. نحن بالتأكيد أحببنا هذا الفندق و أحببنا عطلتنا، و التي كانت عطلة استرخاء بشكل لا يصدق. كنا قد زرنا مصر عدة مرات من قبل، و لذلك لم نشعر بالحاجة للقيام بالعديد من الرحلات. لقد قمنا فقط بممارسة رياضة الغوص، و أخذنا حمام شمس و في بعض الأحيان كنا نذهب لنمشي بمحازاة البحر (إذا مشيت لمدة 25 دقيقة سوف تصل إلى مارينا، و التي لديها بعض المحلات التجارية و بعض المتاجر الصغيرة الغالية). و غير هذا و غير الفنادق و ملعب الجولف، هناك القليل في خليج سوما. بالتأكيد لقد أحببنا هذا الهدوء، و لكنها بالتأكيد لن تناسب أي شخص يريد أشياء أكثر حيوية. إذا كنت تريد أن تكون متأكداً من حصولك على خدمة إنترنت منتظمة إذن يجب أن تأخذ جهاز الحاسب المحمول، و في الاستقبال سوف يوفروا لك كابل لتتصل به على الإنترنت في غرفتك. أما إذا كنت تمتلك هاتف ذكي و كنت تعتمد على خدمة الواي فاي الخاصة بالفندق فعليك أن تقترب أكثر، لأنها خدمة متقطعة. و كمحصلة، فإنه مكان رائع.

1  أشكر Tizzyh149
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة تعليق 23 أكتوبر 2012

لقد تم ذكر العديد من الآراء والجوانب الإيجابية ونفس الشيء ينطبق علينا حيث كنا راضين تمامًا عن الخدمة والطعام والعاملين. نزلنا هناك في وقت يبعد إلى حد ما عن موسم الإقبال ومع ذلك كان كل شيء متوفرًا، العاملين يتسمون بالود الشديد والطعام شهي للغاية. قيمة رائعة مقابل المال!

1  أشكر traveltheworld34
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.de. عرض المشاركة الأصلية
تمت ترجمة هذه التعليقات آليًا من اللغة الإنجليزية. هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 29 يوليو 2018

تاريخ الإقامة: يوليو 2018، سافر مع العائلة
التعليقات التي تم تجميعها بالتعاون مع هذا الفندق.
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة تعليق 15 يوليو 2018

تاريخ الإقامة: يوليو 2018، سافر بمفرده
التعليقات التي تم تجميعها بالتعاون مع هذا الفندق.
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات