لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
‪Lotus Luxor Hotel‬
الفنادق القريبة
‪US$ ‎44‬
Booking.com
أظهر العرض
شهادة التميز
  • موقف مجاني للسيارات
  • حمام سباحة
‪US$ ‎98‬
‪US$ ‎89‬
Priceline
أظهر العرض
شهادة التميز
  • خدمة واي فاي مجانية
  • موقف مجاني للسيارات
‪US$ ‎38‬
Booking.com
أظهر العرض
شهادة التميز
  • موقف مجاني للسيارات
  • حمام سباحة
‪US$ ‎91‬
Expedia.com
أظهر العرض
شهادة التميز
  • موقف مجاني للسيارات
  • شامل الإفطار
‪US$ ‎36‬
‪US$ ‎34‬
Expedia.com
أظهر العرض
شهادة التميز
  • حمام سباحة
  • مطعم
‪US$ ‎60‬
‪US$ ‎54‬
Booking.com
أظهر العرض
شهادة التميز
  • موقف مجاني للسيارات
  • شامل الإفطار
‪US$ ‎62‬
‪US$ ‎48‬
Hotels.com
أظهر العرض
شهادة التميز
  • حمام سباحة
  • مطعم
‪US$ ‎55‬
‪US$ ‎49‬
Priceline
أظهر العرض
  • خدمة واي فاي مجانية
  • شامل الإفطار
‪Cleopatra Hotel Luxor‬(الأقصر)(قيمة عظيمة!)
‪US$ ‎13‬
Booking.com
أظهر العرض
شهادة التميز
  • خدمة واي فاي مجانية
  • موقف مجاني للسيارات
فندق شهرزاد(الأقصر)(قيمة عظيمة!)
‪US$ ‎32‬
‪US$ ‎25‬
Expedia.com
أظهر العرض
شهادة التميز
  • خدمة واي فاي مجانية
  • شامل الإفطار
التعليقات (306)
تصفية التعليقات
306 نتائج
تقييم المسافر
83
127
60
20
16
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
83
127
60
20
16
طالع آراء المسافرين:
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
2 - 7 من 306 تعليق
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة تعليق 3 يناير 2013

عدت إلى مدينة الأقصر من 5 إلى 26 ديسمبر 2013، ومكثت من يوم 12 إلى 26 في فندق اللوتس.عادةً، كان طاقم الموظفين لُطفاء. الإفطار لم يكن به الكثير إذا كنت تطلبه إنجليزياً، وقد يكون به أشياء كثيرة لكنها سريعاً ما تنفذ، فتظل تطلب فاكهة وزبادي ورقائق الذرة (كورن فليكس). إنك لست بحاجة أن تذهب إلى مكان مجاور. أنت لا تدفع الأسعار الفعلية! فأنت تدفع 200 جنيه استرليني لغرفة واحدة لمدة أسبوعين. نعم، كان علينا أن نستخدم أشياء من فنادق أخرى، كما أننا نستخدم تقريباً ربع مساحة حمام السباحة، كما أن الشمس لم تكن مؤثرة، ولكن في وقت الغذاء، كان الجو حار جداً في معظم الأيام. يجب حجز السرير مسبقاً في كل الفنادق! كما لابد أن نعطي بقشيش لموظفي حوض السباحة. البريطانيين المحليين يستخدمون حوض السباحة الخاص بالفندق لأن الأحواض الأخرى مكلفة جداً. إنني حزين أن أرى إثنتين من موظفات الاستقبال يتركون الفندق ليتزوجوا هذا العام. سوف أفتقدهم!. موظفي العناية بالغرف طيبين ويتركوا الأشياء نظيفة. هناك ملحوظة، وهي أنني أقمت في فندق بافيليون وهو خمس نجوم، نعم كان طعام الإفطار أفضل، ولكن كان البعوض يلتهمه مباشرةً. كما أن مفاتيح المنزل والسيارة قد فقدت أيضاً، ولكنهم وجدوا بدائل أخرى، ولاحظت وجود سلسلة فضية للمفاتيح! أصبت بالإحباط عدت مرات أثناء مكوثي هنا. إنها المرة رقم 36 التي أزور فيها مصر.

أشكر Barbara K
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة تعليق 27 ديسمبر 2012

عدت للتو من رحلتنا الأولى لمصر في هذا الفندق الذي قمنا بحجزه من خلال "تومسون". يبدو أنه جميل من خلال الصور، وهو وصف دقيق إلى حد ما. يلاحظ وجود غرف جيدة ومكان مناسب وإطلالة رائعة على النيل. وبرغم من ذلك، يبدو أن خدمات تقديم الطعام قد انحدرت مؤخراً أو أن مشاركات الأراء الجيدة يكتبها أناس لا يحبون الطعام. إن قائمة خدمة الغرف (التي بها خطأ في التهجئة حيث أنهم كتبوا إسم الفندق بشكل خطأ وهو "لوتاس") هي هراء وسيئة للغاية، كما أن غرفة الطعام تكون خاوية بشكل مخيف أثناء العشاء. أعرف أنهم يغضبون هنا في مصر بسهولة وأن أدوات النزلاء مترابطة، ولكنني لم أحصل على عصير برتقال طبيعي لمدة أسبوع وهو أمر غريب إلى حد ما. إنهم يستطيعون بسهولة أن يقدموا الكوكتيلات المُعدة بعنف، ويقدمون حفلات شواء بجانب حوض السباحة، أو أن يكون لديهم حس استباقي أكثر من كونه محدداً تجاه ما يقدمونه من خدمات، ولكن باستبعاد واحد أو اثنين من الموظفين، لا يبدو وجود أي دافع لدى الآخرين. قال لنا شخص ما إن الفندق مملوك من قبل الشرطة التي تستخدمه للراحة والاستجمام، وهو ما قد يفسر كل شيء. أقول بناءً على ذلك وعلى خبرات أناس آخرين أن فنادق مصر ذات الأربع نجوم تعادل فنادق المملكة المتحدة ذات النجمتين ونصف، لذا سوف أحجز فندق خمس نجوم حين عودتي إلى مصر. أقول إن سفرنا كان ممتعاً وعموماً أخذنا قسطاً من الراحة حين عودتنا، لذا لا يمثل فندق اللوتس أي إزعاج أو سوء لرحلتنا حيث استمتعنا بالشرب في الكثير من الوقت بجانب حوض السباحة. فعلى الأقل، هم يقدمون المشروبات الكحولية.

أشكر CatterAirways
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 19 مارس 2018 عبر الأجهزة المحمولة

تاريخ الإقامة: مارس 2018، سافر كزوجين
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 13 فبراير 2018

  • تاريخ الإقامة: فبراير 2018، سافر مع العائلة
    • الغرف
    • النظافة
    • الخدمة
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 14 ديسمبر 2017

تاريخ الإقامة: نوفمبر 2017، سافر مع الأصدقاء
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
عرض المزيد من التعليقات