لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
أقل الأسعار لإقامتك
ثبّت أقل سعر من هذه المواقع
Agoda.comUS$ 10
eDreamsUS$ 10
Expedia.com
Hotels.com
Travelocity
Orbitz.com
طالع 11 عرض متاح
* الأسعار مُقدمة من شركائنا وتعكس متوسط أسعار الغرفة في الليلة، وتشمل الضرائب والرسوم الثابتة، المعلومة لشركائنا، والمستحقة في وقت الحجز. يرجى مراجعة شركائنا للحصول على مزيد من التفاصيل.
الفنادق القريبة
التعليقات (103)
تصفية التعليقات
103 نتائج
تقييم المسافر
14
6
11
13
59
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
المزيد من اللغات
تقييم المسافر
14
6
11
13
59
طالع آراء المسافرين:
عوامل التصفية المحددة
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 6 من 103 تعليق
تمت كتابة التعليق في 17 يناير 2020 عبر الأجهزة المحمولة

مريح جدا والموسيقي في الرسبشن ممتازه والموقع حلو جداا والسعر مناسب والاكل ممتاز جدا والموظفين بشوشين وكل شي قريب من الفندق سوبر ماركت والمطاعم وتحرير قريب جدا ومميز بالهدوء التام وأشكر جميع الموظفين علي حسن الاستقبال

تاريخ الإقامة: يناير 2020
نوع الرحلة: سافرت بمفردي
أشكر OnAir02023497755
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 26 أبريل 2016

حجزت عن طريق نت غرفتين لما ذهبت قالوا لي ليس لدينا غرف عندما طلبنا مكالمت المدير قالو انو نائم وبعد طول انتظار جاء شخص و في بداية الكلام بدء يصرخ و يرفع اديه في وجهنا حتى وصلت للشتائم اخذت انا لغرفة و زوجي اضطر الى ان يمضي ليلته في السيارة صباح اليوم التالى كنا في الغرفة و جائو يصرخون و يقولن كلام سيئ و قلت ادب طلبت ان تحضر الشرطة بدؤو يصرخون و يقولو كلام سئ اخذت اغرادى و طلبت منه ان يرجع لي فلوسي بدء بكلام قليل الادب طلعت انا و زوجي من هناك لا انصح احد بالذهاب الى هذا الفندق لانهم حرمية كلاب مثل هؤلاء الزبالة لي خليك مش فكر تروح مرة تاني الى مصر فندق الحثالة

نصيحة حول الغرف: لا انصح بالذهاب الى هذا الفندق
تاريخ الإقامة: أبريل 2016
  • نوع الرحلة: سافرت كأزواج
    • القيمة
    • جودة أماكن النوم
    • الخدمة
16  أشكر Yasmin m
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 8 مارس 2016 عبر الأجهزة المحمولة

لقد حجزت عن طريق booking وعند الذهاب الى الفندق لم يستقبلوا الحجز واخبروني بان لا يوجد غرف شاغرة وافسدو كل خططي وعملي ﻻني لم اجد مكان للاقامة به ويجب ابلاغ وزارة السياحة عن ذلك
They are thieves
Fake reservation and they caused me an horrible problems

تاريخ الإقامة: مارس 2016
نوع الرحلة: سافرت في رحلة عمل
6  أشكر Hager W
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
تمت كتابة التعليق في 27 أغسطس 2014

لم اتخيل فى حياتى ان ارى فندق يقال انه 3 نجوم و بالمنظر ده
الموقع ممتاز و كل شىء جميل فى البدايه و لكن عندما ترى غرفتك لابد ان تصاب بصدمه شنيعه
حجزت عن طريق موقع حجز ذو سمعه طيبه و ده كان اللى مكتوبلى فى ايميل تاكيد الحجز
(


ثلاثة أسرة فردية

تنفتح هذه الغرفة على شرفة. توفر الغرفة مشغل DVD وقنوات فضائية تعرض أفلام يتم سداد رسوم مشاهدتها من أجل متعتك. يتوفر في الغرفة ثلاجة صغيرة وماكينة صنع القهوة/الشاي وثلاجة. تضم وسائل الراحة المتوفرة في الغرفة مجفف شعر. تضم وسائل الراحة المتاحة تكييف هواء وخزينة ومكتب. تعتبر هذه الغرفة خاص بغير المدخنين )

فى البدايه موظف الاستقبال وجهنى على غرفه و لكن وجدت الاخ المحترم الطيب عامل التوصيل يتحدث مع موظف الاستقبال ثم قال لى الغرفه بمروحه و ليس تكييف ... طبعا اعترضت فقام الموظف بتغييرها بغرفه بها تكييف ( قديم و بدون ريموت و لا يمكن التحكم بدرجه الحراره و لا اتجاه الهواء )
وصلت الغرفه و صدمت جدا ... الاثاث قديم و متقطع و دهاناته مقشره و باختصار لازم يترمى
ملايات السراير و اغطيه المخدات مبقعه و مش نضيفه
كان فيه كنبه قماشها مقطوع و الاسفنج خارج منها
دولاب عتيق و مش نضيف ... و كومودينو مقابضه مكسوره .... فيشه مش راكبه كويس فى الحيطه ... لمبات اضاءه يعمل منها تقريبا اتنين فقط و الباقى لا يعمل ... مراه عتيقه و سيئه ... لا يوجد شرفه كما هو مكتوب بالحجز ... يوجد شباك وراء الدولاب و لا يفتح ... شباك اخر ارتفاعه لا يتعدى 50 سم و السلك مقطوع فلا اقدر افتح الشباك خوفا من الفئران و الحشرات ... الحوائط و الجدران منتهى القذاره و التراب فى اركان الحوائط ... وجدت حشره صغيره اول مره اشوفها
اما الحمام كارثى ... لا يوجد منشفه بالحمام ... السيفون لا يعمل ... البانيو قاعدته مكسوره ... الدش يده مكسوره ... ستاره الحمام قذره و اجزاء منها متدليه غير معلقه فى الماسوره ... اما الخطر الاعظم هو السخان متكسر من كل اتجاه و متلزق بشرائط لاصقه ( شكرتون )
مكتوب فى الحجز خزينه و لا يوجد
مكتوب فى الحجز مينى بار و لا يوجد
مكتوب فى الحجز سشوار و لا يوجد
اول لما شفت الملايات و الفرش طلبت من السيده القائمه على النظافه و هى سيده غايه فى الاحترام غيرته على الفور بمنتهى الذوق و لكن اثناء تغيير الفرش شاهدت المخدات و المراتب منتهى القذاره و كلها بقع لما اتشالت من عليها الملايات
نيجى للموظفين كلهم زى الفل عدا موظف الاستقبال الصباحى مؤمن ... انا حجزت بسعر متدنى جدا و اتصلت ع الاوتيل و قلت لهم السعر اللى حجزت بيه و انى متخوفه يكون فيه شىء غلط فقالولى ان ده اوفر من الاوتيل ... لما شفت الغرفه نزلت اعاتب مؤمن بذوق و قلتله مش معنى انه اوفر ان الحجره تكون سيئه بالشكل ده فكان رده ( و الله فيه ناس تانيه بتنام فيها و اجانب كمان )
الاستاذ بيحقر من المصريين و حتى قلتله ان الجمله دى مش لطيفه لكنه لم يهتم
الفطار كان معقول ( 2 فينو صغير و بيضه و قطعه جبن نستو و قطعه مربى ) و لكن عندما ذهبت للافطار فوجئت بتحضير اتنين فطار فقط و انا حاجزه غرفه تريبل ثم اخبرت الانسه فى المطعم ( هى كمان ذوق جدا ) و اخبرتنى ان لديها تعليمات بذلك و بعد كده تم تدارك الامر و احضار افطار ثالث
انا صورت الحجره بالفيديو (و اخبرتهم انى ساكتب تعليقى بكل شىء مرفق بالفيديو ) و سوف ارفعه لكم قريبا و لكنى الان متعبه لانى راجعه من السفر للتو
نصيحه : لا يستاهل الفندق و لا نجمه و ممكن تعتبروه بنسيون ردىء

تاريخ الإقامة: أغسطس 2014
  • نوع الرحلة: سافرت في رحلة عمل
    • القيمة
    • جودة أماكن النوم
    • الخدمة
17  أشكر elmasrya
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة التعليق في 11 أبريل 2013

إنه من الفنادق العادية، ولكن يوجد دائماً شخص ما عند الاستقبال، سواء كان مستيقظاً أو نائماً. شعرت بالأمان في الفندق، وكان دائماً يوجد بوَّاب للتوصيل. كانت الغرفة نظيفة، ولكن لم يتم تنظيفها خلال كامل الأسبوع الذي أقمت فيه في الفندق، ولكني بالتأكيد لم أر أي طعام إفطار خلال إقامتي. الموقع جيد في منطقة تبدو أنها جميلة، وقريبة من السفارات. تحذير: يبدو أن سائقي سيارات الأجرة لا يعرفون المنطقة وقد عانوا بالتأكيد حتى وجدوا هذا المكان. سأقيم هناك مرة أخرى، ولكني لست في عجلة من أمري لأعود إلى القاهرة مرة أخرى قريباً. نمت جيداً لأن المكان كان هادئاً في أعلى المبنى، على الرغم من أن هذا كان يعني أيضاً أنني خارج تغطية الواي فاي.

1  أشكر Scottlad87
يعبر هذا التعليق عن رأي شخصي لأحد أعضاء TripAdvisor ولا يعبر عن رأي شركة TripAdvisor LLC.تم إرسال المشاركة الأصلية على إنجليزية بتاريخ www.tripadvisor.co.uk. عرض المشاركة الأصلية
عرض المزيد من التعليقات