لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.

هوتل ذا لاند
Hotel The Land

14 تعليق
رقم 1,029 من بين 5,306 فنادق في شنغهاي
حفظ
المسافر (4)
الغرفة والجناح (2)
تناول الطعام (1)
ربما يعجبك أيضًا:
طالع الكل
الفنادق القريبة
نظرة عامة
  • ممتاز‪7%‬
  • جيد جدًا‪58%‬
  • متوسط‪35%‬
  • سيئ‪0%‬
  • سيئ جدًا‪0%‬
خدمة واي فاي مجانية
مطعم
خدمة الغرف
غرف عائلية
مركز الأعمال
تنظيف جاف
فندق 3 نجوم
جميع تفاصيل الفندق
معلومات الاتصال
الاسم/العنوان باللغة المحلية
ربما يعجبك أيضًا:
طالع الكل
الفنادق القريبة
التعليقات (14)
تصفية التعليقات
14 نتائج
تقييم المسافر
1
8
5
0
0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
1
8
5
0
0
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 5 من 14 تعليق
عضو في TripAdvisor الصين
تمت كتابة تعليق 21 أبريل 2015
ترجمة Google

المزيد

عضو في TripAdvisor الصين
تمت كتابة تعليق 26 يوليو 2013
ترجمة Google

المزيد

عضو في TripAdvisor الصين
تمت كتابة تعليق 18 يوليو 2013
ترجمة Google

المزيد

عضو في TripAdvisor الصين
تمت كتابة تعليق 5 سبتمبر 2012
ترجمة Google

المزيد

عضو في TripAdvisor الصين
تمت كتابة تعليق 20 أغسطس 2012
ترجمة Google

المزيد

عرض المزيد من التعليقات
المنشآت الأكثر حجزًا في شنغهاي, الصين
طالع الكلطالع الكل
نبذة
الخدمات الترفيهية
أهم الخدمات
مطعم
خدمة الغرف
إنترنت فائق السرعة مجاني (WiFi)
خدمات الفندق
مركز أعمال مع اتصال بالإنترنت
خدمة الغرف
غرف اجتماعات
تنظيف جاف
الأنشطة التي يمكن ممارستها
مطعم
التفاصيل
نطاق الأسعار
‪US$ ‎62‬ -؜ ‪US$ ‎78‬ (بناءً على متوسط أسعار الغرفة القياسية)
فئة الفندق
أنواع الغرف
غرف عائلية
التفاصيل
نطاق الأسعار
‪US$ ‎62‬ -؜ ‪US$ ‎78‬ (بناءً على متوسط أسعار الغرفة القياسية)
فئة الفندق
أنواع الغرف
غرف عائلية
إضافة صورة فوتوغرافية صور فوتوغرافية
المسافر (4)
الغرفة والجناح (2)
تناول الطعام (1)
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي هوتل ذا لاند ونزلاء سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات
هل هذا إدراجك على TripAdvisor؟
هل تمتلك أو تدير هذه المنشأة؟ اطلب إدراجك مجانًا للرد على التعليقات وتحديث ملفك التعريفي والمزيد. اطلب إدراجك