لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.

‪Time Palace Hotel‬

حفظ
Membership_Slide_Up_Placement_on_Hotel_Review_Price_Refresh
راقب أسعار هذا الفندق.
سننبهك بأي تغييرات.
سجّل
نظرة عامة
  • ممتاز‪0%‬
  • جيد جدًا‪56%‬
  • متوسط‪33%‬
  • سيئ‪0%‬
  • سيئ جدًا‪11%‬
خدمة الغرف
خدمات الاستقبال والإرشاد
خدمة غسيل الملابس
فندق 1 نجوم
جميع تفاصيل الفندق
التعليقات (9)
تصفية التعليقات
3 نتائج
تقييم المسافر
0
2
1
0
0
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةالعربية
0
2
1
0
0
طالع آراء المسافرين:
تصفيةالعربية
جارٍ تحديث القائمة..
هذا التعليق مترجم من اللغة إنجليزية. عرض المشاركة الأصلية
تمت كتابة تعليق 9 أغسطس 2012

حجزنا غرفة ثلاثية عبر موقع ويب. عندما كنا في إقامتنا الثانية بالفندق في عيد الفصح لعام 2007 كانت باقة 12 ليلة تتضمن إفطار كونتنينتال و الإنتقال للمطار. الإقامة الأولى في أغسطس 2004 و التي كانت لستة ليالي كانت جيدة. موقع الفندق مناسب على "بر دبي"،...المزيد

1  أشكر Indiancricketfan_21
هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 20 أكتوبر 2017

هذا التعليق تم ترجمته آليًا من الإنجليزية ما هذا؟
هل تريد عرض الترجمات الآلية؟
تمت كتابة تعليق 14 نوفمبر 2009

عرض المزيد من التعليقات
نبذة
الخدمات الترفيهية
أهم الخدمات
خدمة الغرف
خدمات الفندق
خدمة الغرف
خدمة غسيل الملابس
خدمات الاستقبال والإرشاد
الخدمات في الغرف
ثلاجة في الغرفة
التفاصيل
نطاق الأسعار
‪US$ ‎132‬ -؜ ‪US$ ‎140‬ (بناءً على متوسط أسعار الغرفة القياسية)
فئة الفندق
التفاصيل
نطاق الأسعار
‪US$ ‎132‬ -؜ ‪US$ ‎140‬ (بناءً على متوسط أسعار الغرفة القياسية)
فئة الفندق
قريبة
كريك
تعبّق رائحة البخور الكثيفة الهواء وتضرب الأمواج أرصفة
الموانئ بخفة وينادي الباعة في السوق على السياح المارة.
وكثيرًا ما يطلق على الخور "دبي الحقيقية"، فهنا بدأ كل
شيء؛ حيث كانت ترسو زوارق اللؤلؤ وتنطلق في رحلاتها
بحثًا عن الجواهر المكنونة في الأعماق. ويعد حي الفهيدي
الواقع على جانب الخور واحدًا من أقدم المواقع التراثية
والتاريخية في دبي، ويمكن التعرف عليه بسهولة من أبراج
الرياح (الملاقف) الفريدة من نوعها، وهي مكيفات الهواء
...المزيد
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Time Palace Hotel‬ ونزلاء سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات
هل هذا إدراجك على TripAdvisor؟
هل تمتلك أو تدير هذه المنشأة؟ اطلب إدراجك مجانًا للرد على التعليقات وتحديث ملفك التعريفي والمزيد. اطلب إدراجك