لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب Tripadvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.

كما يواجه العالم حاليًا تفشي فيروس كورونا "كوفيد 19"، يتمتع Tripadvisor بالإمكانات التي تجعله يحتل مكانة جيدة تؤهله لتقديم المساعدة في تثقيف المسافرين وإرشادهم طوال هذه الفترة العصيبة، كما أنه يتأهب للمساعدة في جهود التعافي عندما يحين الوقت.

واصل القراءة للحصول على تقرير موجز حول مدى تأثير هذا الفيروس على السفر، والطرق التي يمكنك من خلالها المساعدة في الحد من انتشار فييروس كورونا، وكذلك الأدوات والموارد التي تتيح البقاء على اطلاع على أحدث المستجدات المتعلقة بهذا الوضع سريع التطور.

تواصل معنا على وسائل التواصل الاجتماعي لتوجيهات السفر خلال فيروس كورونا

رسالة من الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس، ستيف كوفر، إلى مجالات السفر والسياحة والضيافة



ما الذي أحتاج إلى معرفته عن حجز السفر الآن؟
تفرض العديد من الدول قيودًا أكثر صرامة على السفر أو حظر السفر، ويتم فرض سياسات جديدة يوميًا.

تحتفظ IATA أيضًا بقائمة شاملة لكل بلد من قيود COVID-19 على السفر.

وقد قامت معظم شركات الطيران التجارية بتخفيض أو تعليق رحلاتها بسبب تفشي فيروس كورونا. بالإضافة إلى ذلك، تم إغلاق العديد من الفنادق والمطاعم والمعالم السياحية حول العالم لتجنب التجمعات الكبيرة.

من غير المؤكد متى ستلغى قيود السفر. إذا كنت تفكر في التخطيط لرحلة، تأكد من التحقق من سياسات الإلغاء قبل الحجز. الموارد التالية مفيدة للبدء.
ماذا أفعل إذا عدت مؤخرًا إلى بلدي من رحلة؟
ينصح المسافرون الذين يعودون إلى ديارهم بالمراقبة الذاتية للأعراض لمدة 14 يومًا واتباع البروتوكولات الوطنية لبلدهم، والتي قد تشمل الحجر الصحي لفترة الحضانة.

تشمل العلامات الشائعة للعدوى ضيق وصعوبة التنفس والحمى والسعال. في الحالات الأكثر شدة، يمكن أن يؤدي إلى الالتهاب الرئوي وفشل الأعضاء والموت.

في حالة حدوث الأعراض، يُنصح المسافرون بطلب الرعاية الطبية وإبلاغ مقدمي الرعاية الصحية بأعراضهم وتاريخ سفرهم.

لمزيد من المعلومات، قم بزيارة مركز موارد كوفيد-19 التابع لمنظمة الصحة العالمية أو مركز مكافحة الأمراض لكوفيد-19 والسفر.
كيف يمكنني المساعدة في الحد من انتشار كوفيد-19؟
تتضمن العلامات الشائعة لهذه العدوى ضيق وصعوبات في التنفس والحمى والسعال. وفي الحالات الأكثر حدة، يمكن أن يؤدي هذا الفيروس إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي وفشل الأعضاء والموت.

يُمكن أن يصاب أي شخص بهذا المرض، غير أن المجموعات الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى الحادة أو الوفاة هم كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية موجودة مسبقًا مثل ارتفاع ضغط الدم أو مشكلات في القلب أو السكري. وقد لوحظ أن عددًا قليلاً جدًا من الأطفال قد تم تشخيص إصابتهم بهذا الفيروس أو معاناتهم من حالات خطيرة مرتبطة به.

هذا وينتشر كوفيد 19 بشكل رئيسي من شخص لآخر عبر رذاذ التنفس، وذلك عندما يتحدث شخص مصاب أو يسعل أو يعطس من مسافة قريبة، وهي مسافة حددت منظمة الصحة العالمية بأنها في نطاق 6 أقدام.

ذاته، فقد حذرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) من أن أي شخص من الممكن أن يُصاب أيضًا عن طريق لمس سطح أو شيء ما يحتوي على الفيروس، ومن ثم لمس فمه أو أنفه أو عينيه.

وقد تحدثت التقارير عن بعض حالات انتشار الإصابة بدون أعراض ظاهرة، وهو ما يعني أن شخصًا لم تظهر عليه الأعراض قد نقل هذا الفيروس إلى آخرين. ومع ذلك، لا يُعتبر هذا شائعًا.

في الوقت الراهن، لا يوجد أي لقاح لمكافحة كوفيد 19. ولحماية نفسك من العدوى، توصي منظمة الصحة العالمية بالتالي:

  • غسل يديْك بانتظام بمطهر يحتوي على الكحول
  • الإبقاء على مسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس
  • تجنب لمس عينيْك وأنفك وفمك
  • اطلب الرعاية الطبية فورًا إذا ظهرت عليك الأعراض

كيف يمكنني مساعدة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟
يمكنك أن تقدم للمنظمات التي تقدم خدمات الوقاية والإغاثة والدعم لأكثر السكان تأثرًا حول العالم. فيما يلي قائمة ببعض المؤسسات التي توصي بها مؤسسة Tripadvisor:

كيف يمكنني معرفة المزيد؟
لوحة معلومات الحالة من جامعة جونز هوبكنز (أفضل عرض على الكمبيوتر)
أخبار وموارد فيروس كورونا كوفيد 19: