لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.نحن ندعم المستعرضات التالية:
Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
حفظ
شارك
68
كل الصور (68)
عرض كامل
موجز المسافر
  • ممتاز‪51%‬
  • جيد جدًا‪31%‬
  • متوسط‪14%‬
  • سيئ‪0%‬
  • سيئ جدًا‪4%‬
نبذة
اتصل بنا
‪Busachi‬, ‪Sardinia‬,‎ إيطاليا
موقع الويب
التعليقات (41)
تصفية التعليقات
41 نتائج
تقييم المسافر
20
13
6
0
2
تصنيف المسافر
الموسم
اللغةكل اللغات
20
13
6
0
2
تصفية
جارٍ تحديث القائمة..
1 - 10 من 41 تعليق
تمت كتابة تعليق 11 يوليو 2018
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 25 يونيو 2018
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 26 مايو 2018
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 26 ديسمبر 2017 عبر الأجهزة المحمولة
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 16 أكتوبر 2017
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 27 سبتمبر 2017
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 21 أغسطس 2017
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 10 أغسطس 2017
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 14 يونيو 2017
ترجمة Google

المزيد

تمت كتابة تعليق 26 أبريل 2017 عبر الأجهزة المحمولة
ترجمة Google

المزيد

عرض المزيد من التعليقات
قريبة
الفنادق القريبةطالع 833 فندق متاح في ‪Sardinia‬
‪Sardegna Grand Hotel Terme‬
1,039 تعليق
على بعد 7.83 كم
سو بايوني ريزيدانس
180 تعليق
على بعد 10.81 كم
كنتري هوتل ماندرا إديرا
115 تعليق
على بعد 13.92 كم
‪Sa Mola‬
94 تعليق
على بعد 18.8 كم
المطاعم القريبةطالع كل المطاعم البالغ عددها 7,366 مطعم في ‪Sardinia‬
‪Cantinedda‬
50 تعليق
على بعد 0.17 كم
‪Sas Nughes‬
122 تعليق
على بعد 3.4 كم
‪Cinquantagradi Ristorante‬
38 تعليق
على بعد 8.04 كم
‪Valparaiso‬
85 تعليق
على بعد 7.99 كم
معالم الجذب القريبةطالع كل معالم الجذب البالغ عددها 3,144 معلم جذب في ‪Sardinia‬
‪Area Archeologica Terme Romane‬
136 تعليق
على بعد 7.75 كم
‪Casa Museo di Antonio Gramsci‬
38 تعليق
على بعد 8.35 كم
‪Mostra Permanente sulla Storia dell'Arma dei Carabinieri e Centro di Ricerca e Documentazione‬
7 تعليقات
على بعد 9.6 كم
الأسئلة & الإجابات
احصل على إجابات سريعة من موظفي ‪Lago Omodeo‬ وزوار سابقين.
ملاحظة: سيتم نشر سؤالك بشكل علني في صفحة "أسئلة وإجابات".
إرسال
نشر الإرشادات