لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.
نحن ندعم المستعرضات التالية:

Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
العالم | الشرق الأوسط | المزيد
  • الأجواء ساحرة والخدمات ممتازة والخدمة المقدمة تتميز بالود والإخلاص. تشعر أن المكان لا ينتمي إلى هذا الزمن. ويتميز بالفخامة. وتخيل أن لديك حمام سباحة خاصًا به مياه ساخنة طوال اليوم!
المزيد »
  • يتميز الفندق بمبانٍ على الطراز الاستعماري وأثاث عصري أو على طراز آرت ديكو. وهذا يخلق تناقضًا مثيرًا للاهتمام ومؤثرًا للغاية.
المزيد »
  • كان هذا المكان حقًا مسك الختام لرحلتنا. فقد استمتعنا بالراحة وحسن الضيافة والطعام اللذيذ والإطلالة الرائعة على البحيرة.
المزيد »
  • هل سبق لك أن قابلت شخصًا للتو وشعرت أنك تعرفه منذ أمدٍ بعيد؟ مرحبًا بك في فندق ميرافيدا سوهو. لقد قابلنا عائلة جديدة لنا لم نكن نعلم بوجودها!
المزيد »
  • خدمة ممتازة من موظفين رائعين والتي تُقدم في أفضل تقاليد الفخامة التي لا تحظى بتقدير كافٍ. يمكن أن تكون ليالي الشتاء في كوسكو باردة، ولكن فندق لا كاسونا سيجعلك تشعر بالدفء والراحة وسيتم الاهتمام بك جيدًا.
المزيد »
  • الفندق جديد، ولكنه مشيد على الطراز القديم، وهكذا فهو يتميز بالطابع القديم مع توفر كل وسائل الراحة الحديثة، بما فيها حمام سباحة. ويتسم الموظفون بالود والرعاية. لقد حصلنا على جودة ممتازة وقيمة جيدة.
المزيد »
  • الخدمة رائعة، بالإضافة إلى المرافق والطعام. ويستحق الشيف أن يُكتب اسمه بحروف من ذهب، فكل طبق أفضل من الآخر! إنها تجربة لا يمكن أن ننساها أبدًا.
المزيد »
  • كانت غرفتنا واسعة ومبهجة ومريحة جدًا، كما يوجد بها جاكوزي كبير وساونا. وهو فندق صغير مثالي يتميز بأجواء الحميمية، ومن حسن حظنا أننا أقمنا فيه في أول عطلة لنا في بوينس آيرس.
المزيد »
  • مكان لا مثيل له في جزء ناءٍ جدًا من التشيك، ولكنه غاية في الجمال. الفندق أشبه بواحة جميلة ويتم الترحيب بك بتقديم خدمة رائعة ومشروبات لذيذة وأجواء جميلة.
المزيد »
  • فندق شاعري. تهيئ الحدائق الغناءة وحمام السباحة الرائع الأجواء المثالية للاسترخاء والاستجمام، كما يمكن سماع صوت المحيط وأنت في الفندق. والغرف فسيحة ومريحة وتطل على أروع المناظر الطبيعية التي يمكنك رؤيتها.
المزيد »
  • الغرف كبيرة ومريحة ومجهزة بشكل جيد. ولكن المتعة الحقيقة كانت في اللحظة التي فتحنا فيها الباب المطل على الفناء. فقد كان منظر البحيرة والجبال خلابًا.
المزيد »