لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.
نحن ندعم المستعرضات التالية:

Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
222 عدد جميع أماكن الإقامة بـ لشبونة

‪‪Larexport - Chile‬‬

‪Rua Edith Cavel 15-R/C‬, لشبونة 1900-212,‎ البرتغال
خدمات الفندق
حفظ تم الحفظ
لقد قمت بإضافة ‪Larexport - Chile‬ إلى قائمة المحفوظات
لم يتم تقديم أية صور فوتوغرافية
هل لديك صورة فوتوغرافية؟
ضفها.
أفضل الأسعار لإقامتك
أدخل المواعيد للتعرف على أفضل الأسعار
تاريخ الوصول تاريخ المغادرة
عرض الأسعار
قارن بين أفضل الأسعار من أهم مواقع السفر
‪50%‬
يحمل التصنيف رقم 84 من بين 222 أماكن الإقامة المخصصة في لشبونة
التعليق

عدد التعليقات من مجتمعنا 31

تقييم المسافر
    7
    11
    9
    2
    2
راجع التعليقات التي تدور حول
1
11
6
1
ملخص التقييم
  • الموقع
    4 من 5 نجوم
  • جودة أماكن النوم
    3.5 من 5 نجوم
  • الغرف
    3.5 من 5 نجوم
  • الخدمة
    4 من 5 نجوم
  • القيمة
    4 من 5 نجوم
  • النظافة
    4 من 5 نجوم
التاريخ | تصنيف
  • الهولندية أولاً
  • الإنجليزية أولاً
  • الفرنسية أولاً
  • الألمانية أولاً
  • الإيطالية أولاً
  • اليابانية أولاً
  • البرتغالية أولاً
  • الروسية أولاً
  • الإسبانية أولاً
  • العربية أولاً
  • أي اختيار
  • اللغة العربية الحديثة تمامًا
العربية أولاً

هل سبق أن زرت ‪Larexport - Chile‬؟ شاركنا تجاربك!

التعليق إضافة صور فوتوغرافية

معلومات إضافية حول ‪Larexport - Chile‬

العنوان‪:‬ ‪Rua Edith Cavel 15-R/C‬, لشبونة 1900-212,‎ البرتغال
المنطقة: البرتغال > استرمادورا > لشبونة
نمط الفندق:
يحمل التصنيف رقم #84 من بين 222 أماكن الإقامة المخصصة في لشبونة
نطاق الأسعار (في الليلة): 143ج.م ‫-‬ 229ج.م
خيارات الحجز:
يفخر TripAdvisor بشراكته مع HostelBookers بحيث يمكنك القيام بحجوزاتك في ‪Larexport - Chile‬ بثقة. إننا نساعد الملايين من المسافرين كل شهر في العثور على الفندق المثالي لقضاء عطلة والقيام برحلة عمل على حد سواء، وذلك مع القيام دائمًا بتقديم أفضل الخصومات والعروض الخاصة.

المُلاك: ما هي وجهة نظرك؟

إذا كنت من ملاك أو مديري ‪Larexport - Chile‬، فقم بالتسجيل الآن لتحصل على أدوات مجانية تُحسن بها إدراجك وتجذب بها التعليقات الجديدة علاوةً على الرد على المعلقين.