لقد لاحظنا أنك تستخدم مستعرضًا غير معتمد. لذا، قد لا يتم عرض موقع ويب TripAdvisor بشكل صحيح.
نحن ندعم المستعرضات التالية:

Windows: Internet Explorer, Mozilla Firefox, Google Chrome. Mac: Safari.
‪33, boulevard Carnot‬, 06400 كان,‎ فرنسا
موقع الفندق على الويب
خدمات الفندق
حفظ تم الحفظ
لقد قمت بإضافة ‪Villa Carnot‬ إلى قائمة المحفوظات
‪Villa Carnot‬
أفضل الأسعار لإقامتك
أدخل المواعيد للتعرف على أفضل الأسعار
ي / ش / س ي / ش / س
عرض الأسعار
يجب عليك إدخال التواريخ للتعرَّف على أفضل الأسعار.
‪82%‬
يحمل التصنيف رقم 11 من بين 64 أماكن الإقامة المخصصة في كان
التعليق

23 أشخاص قاموا بالتعليق على هذا الفندق

تقييم المسافر
    6
    13
    3
    1
    0
راجع التعليقات التي تدور حول
7
8
بمفردك
0
1
ملخص التقييم
  • الموقع
    4 من 5 نجوم
  • جودة أماكن النوم
    3.5 من 5 نجوم
  • الغرف
    4.5 من 5 نجوم
  • الخدمة
    4 من 5 نجوم
  • القيمة
    4 من 5 نجوم
  • النظافة
    4 من 5 نجوم
التاريخ | تصنيف
  • الإنجليزية أولاً
  • الفرنسية أولاً
  • الألمانية أولاً
  • الإيطالية أولاً
  • البرتغالية أولاً
  • الإسبانية أولاً
  • العربية أولاً
  • أي اختيار
  • اللغة العربية الحديثة تمامًا
العربية أولاً

هل سبق أن زرت ‪Villa Carnot‬؟ شاركنا تجاربك!

التعليق إضافة صور فوتوغرافية

معلومات إضافية حول ‪Villa Carnot‬

العنوان‪:‬ ‪33, boulevard Carnot‬, 06400 كان,‎ فرنسا
:التليفون رقم
المنطقة: فرنسا > بروفينس > الريفيرا الفرنسية -- كوت دازور > كان
الخدمات:
بار / ردهة إنترنت فائق السرعة مجاني (WiFi) مطبخ مصغر أجنحة
نمط الفندق:
يحمل التصنيف رقم #11 من بين 64 أماكن الإقامة المخصصة في كان
نطاق الأسعار (في الليلة): 567ج.م ‫-‬ 1,771ج.م
خيارات الحجز:
يفخر TripAdvisor بشراكته مع Expedia, Booking.com, Hotels.com, Travelocity, Priceline, TripOnline SA, Venere و Otel بحيث يمكنك القيام بحجوزاتك في ‪Villa Carnot‬ بثقة. إننا نساعد الملايين من المسافرين كل شهر في العثور على الفندق المثالي لقضاء عطلة والقيام برحلة عمل على حد سواء، وذلك مع القيام دائمًا بتقديم أفضل الخصومات والعروض الخاصة.

المُلاك: ما هي وجهة نظرك؟

إذا كنت من ملاك أو مديري ‪Villa Carnot‬، فقم بالتسجيل الآن لتحصل على أدوات مجانية تُحسن بها إدراجك وتجذب بها التعليقات الجديدة علاوةً على الرد على المعلقين.